عام 2019م كانت بداية الغيث، قبل "وابل" من النجاحاتِ المُتتالية في مجال التسويق الرقمي فكان الخير، وصرنا!